مناطق التصوير المفتوحة

غيرت المدنية الحديثة، ودوران عجلة الزمن ، من ملامح الحياة الاجتماعية، وتفاصيل الطرز المعمارية، في كثير من الأماكن التي ارتبطت بعصور تاريخية، وأحداث سياسية وثقافية وفنية واقتصادية خاصة.. كما حالت الأنماط الديموجرافية الجديدة، دون إمكانية تصوير العديد من الأعمال الدرامية في أماكنها الحقيقية.. فكان ضرورياً أن تقوم مدينة الإنتاج الإعلامي بإحياء هذه الحقب، وخلق التفاصيل المعمارية والحياتية القديمة التي غيرت حركة الحياة المعاصرة من بعض ملامحها في أماكنها الحقيقية.

من هنا .. قامت على أرض مدينة الإنتاج الإعلامي 15 منطقة تصوير مفتوحة، يمثل كل منها حقبة ثقافية وتاريخية ومعمارية متفردة بكل التفاصيل، روعى في تصميمها المرونة والقابلية للتغيير من خلال واجهات متحركة، تتيح التبديل اللازم لإنتاج فني مرن، قليل التكلفة، وأبنية أُنشئت على هياكل خرسانية والحديد الصلب، تٌمكن من دخولها واستخدامها كمواقع تصوير داخلي أيضاً.. يتحقق فيها الاتساع والاختلاف، وسط مناخ معتدل وإضاءة طبيعية تتيح تدفق العمل واستمراره

وتتكون من :-

لمشاركة هذه الصفحة عبر مواقع التواصل الإجتماعى